Hanayama hime sama

في موقع هاناياما هيمي ساما يمكنك تسجيل اسمك و الدخول له لتشاركنا رواياتك و هوايتاك و معلومات و تقاريرك الهامة *اليابان و كوريا *اوتاكو عرب *معلومات انمي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 رواية صغيرتي ذات العينين الجميلتين البارت الأول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hanayama hime

avatar

المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 10/08/2016

مُساهمةموضوع: رواية صغيرتي ذات العينين الجميلتين البارت الأول   الأربعاء أغسطس 10, 2016 8:14 pm

(صغيرتي ذات العينين الجمليتين)
البارت الأول
استيقظت جوليا على صوت المنبه متوترةً بما أنه اليوم الأول لها في المدرسة الثانوية، قامت لتوضب نفسها فارتدت ملابس المدرسة الرسمية و مشطت شعرها القصير وتركته ينسدل على كتفيها النحليين نزلت بعد انتهائها للطابق الأرضي متجهة الى غرفة الطعام ببتاسمة جميلة تعلو وجهها الطفولي الجميل
دخلت الى غرفة الطعام و رأت أن والديها كانا بإنتظارها
فعندما رؤوها قالا لها
داني و ديانا"والدي جوليا"-صباح الخير صغيرتي
جوليا بمرح-صباح الخير
جلست على كرسي طاولة الطعام و بدأت تتناول طعام الافطار في حين خرجت امها من المنزل لتذهب الى عملها و لكنَ والدها ما زال يقرأ الأخبار في هاتفه الخلوي و عند انتهائها من تناول الفطور خرجت من غرفة الطعام و ذهبت قرب باب المنزل و بدأت ترتدي حذائها و عندما انتهت من ارتدائه وقفت و قالت بصوت عالٍ
جوليا-سأخرج الآن
سمعها والداها الذي ما زال جالسا يقرأ الأخبار في هاتفه فرد عليها و قال
داني-رافقتكِ السلامة
خرجت جوليا و بدأت تسير الى محطة القطار و هي شاردة الذهن تفكر في كيف سينتهي يومها الدراسي الاول في الثانوية و كيف ستكون المدرسة الثانوية مختلفة عن مدرستها الاعدادية التي لا تحتوي على اولاد و لكنها كانت متيقنة أن من المحال أن تكون مدرستها الثانوية لا تحتوي على الاولاد فهي مدرسة مختلطة و لكنها عندما تتذكر هذا تختفي الابتسامة الجميلة التي كانت مرسومة على وجهها لأنها تكره الأولاد لا تعرف لماذا تكرههم و لكن ما تعرفه انها لا تحبهم أبدا
بدأت بعد ذلك التفكير في أشياء كثيرة و سخيفة عن المدرسة الثانوية و هي تعلم أن هذا لن يزيدها الى توتراً و خوفاً
بينما هي تفكر و من دون ان تحس وصلت الى محطة القطار و بدأت تسير بسرعة بعدما ابعدت كل الافكار السلبية عن رأسها و بعد القليل من السير وصلت الى محل بيع التذاكر
اصطفت و هي تنتظر دورها و عندما حان دورها اشترت تذكرة و ذهبت بالقرب من سكة القطار تنتظر وصول القطار الى المحطة
طال انتظار القطار و شعرت بالملل فالتفت الى الخلف قليلا من دون قصد شيء فلمحت شاب وسيم يرتدي ملابس الثانوية التي سترتادها ذو عينين عسليتين و شعر بني اللون أشبه الى اللون الأشقر وضعه خلف أذنه فبدى جميلا للغاية و لكنه كان مكتبئا عابسا و مع ذلك فهو وسيم للغاية
التفتت بعد ذلك للأمام
بعد وقت قصير وصل القطار فصعدت جوليا و صعد الفتى الوسيم ذو العينين العسليتين بعدها و كان القطار مزدحما فلم يكن هناك مكان تستطيع فيه جوليا الجلوس فوقفت و تمسكت بإحدى القواعد حتى لا تسقط او تفقد توازنها و فعل الفتى مثل ما فعلت لا لتقليد ما فعلته جوليا و لكن كان هذا الحل هو الوحيد أمامه حتى لا يسقط او يفقد توازنه و لكن الفتيات لم يتركنه في حاله معضمهم كان يتكلم عن وسامته و البعض منهم عرض عليه الجلوس في مكانه فقبل ذلك و بعد ان جلس وضع احدى رجليه فوق رجله الاخرى و بدا عليه التصرف كالأمير المغرور و لكن الأمير كان ليبتسم لا يعبس هكذا
""ما به هذا المعتوه >< قبل قليل كان واقفا خلفي و لم يكن يتصرف بهذا الغرور و لكنه الآن بعد أن جلس يتصرف كالأمير المغرور المتكبر ،لا أعلم مابه من شيء جميل لكي يغرمن به كل هؤلاء الفتيات فهو ليس الا ولد أحمق كباقي الاولاد الحمقى هذا ما كانت تثرثر به جوليا قبل وصول القطار الى محطة القطار التالية""
وصل القطار الى المحطة و نزل الركاب و من بينهم جوليا التي بدأت تسير بسرعة بعد نزولها من القطار لكي تذهب الى المدرسة مبكرا ..
بعد أن وصلت الى باب المدرسة سارت بخطوات متثاقلة بعد أن شعرت بالتعب من سيرها السريع دخلت الى المدرسة و بدأت تتجه الى لائحة الأسماء التي تقسّم الصفوف وجهت نظرها الى اللائحة تبحث عن صفها، وجدته بعد القليل من الوقت مع صديقتها في المدرسة الاعدادية سيرين في حين كانت صديقتها الأخرى إيمي في الصف الملاصق لصفهما و عندما انتهت من رؤية اللائحة و كانت ستذهب لصفها سمعت صوت يناديها من خلفها علمت منذ اللحظة التي سمعت فيها الصوت أنهُ صوت صديقتها إيمي فالتفتت الى الوراء فرأت صديقتيها إيمي و سيرين يتقدمون نحوها و بعد وصولهم
إيمي بمرح و حماس كعادتها-هل تعلمين يا صديقتي العزيزة جوليا أن في هذه المدرسة الثانوية يوووجد شاب يدرس في السنة الاخيرة "سكتت للحظات و تابعت"أنه هذا الشاب يكون ولداً الى الممثلة البريطانية الشهيرة أسا آيزارد
جوليا التفتت الى سيرين و قالت بصدمة-حقااا
سيرين بهدوء كعادتها القاتلة فهي دائمة هادئة حتى لو انقلبت الأرض و السماء-هذا صحيح
جوليا بحماس^^-إإإيمي.....
إيمي بحماس مثل حماس جوليا-ماذااا؟
جوليا و ما زالت على مثل الحماس-لا تقولي لي أنكِ لم تطلبي توقيعها منه
إيمي ترد بحماس مثل طريقة جوليا-لا لم أطلب منه بعد
جوليا بحماس-ما الذي ننتظره؟؟فالتذهبي له و تسأليه إذا
إيمي تتصنع الزعل-لا تتسرعي فهناك حشود من الفتيات ملاصقات له لذلك من المحال له أن يعطينا توقيع أمه
جوليا بهدوء بعد اختفاء حماسها-حمقاء ،لا أعلم لماذا أتيتي لي بكل هذا الحماس و أنتي تعلمين أننا لن نحصل على توقيع أمه
إيمي بمرح-بمجرد التفكير أن ولد الممثلة أسا سيدرس في مثل المدرسة التي سأرتادها أشعر بالحماس
جوليا بزعل-هذا صحيح و لكني الآن لن أتحمس لأني لن أستطيع الحصول على توقيع أمه
بعد ذلك دق الجرس معلنا بداية الحصص المدرسية و سارت جوليا و صديقتيها للذهاب الى صفوفهم و عندما وصولوا دخلوا بسرعة حتى لا يتأخروا و يكون المعلم قد دخل الصف
فجلست سيرين في المقعد الخلفي بينما جلست جوليا أمامها أي المقعد ما قبل الأخير و مرت حصص الفترة الأولى
وحان وقت الغذاء خرجت جوليا و سيرين و ذهبوا الى صف إيمي و بعد أن التقت الفتيات بدأن السير في ممر الصفوف الذي يوجد به نافذه كبيرة تطل على ساحة المدرسة الأمامية نزلت الفتيات الدرج بعد انتهائهم من عبور الممر و جلسن على بعض الطاولات الموضوعات للأكل و بدأت إيمي تفتح بعض المواضيع للحديث حتى انتهى الحديث على ولد الممثلة أسا آيزارد
إيمي-هيه جوليا ما رأيك أن نبحث عن الفتى الوسيم الآن ونسأله عن إذا كان يستطيع إعطائنا توقيع أمه
جوليا-أوه تقصدين ولد الممثلة أسا
إيمي-أجل هو
سيرين بهدوء-من وجهة نظري أعتقد أن عليكم نسيان الموضوع
جوليا-><سيرين هل تعلمين أنني إذا لم أحصل على توقيع أمه سأموت بنوبة قلبية
سيرين-و أنت هل تعلمين أن هناك الكثير من الفتيات طلبن من لؤي أن يعطيهم توقيع أمه و لكنه لم يقبل
جوليا بدهشة و إستغراب-لؤي؟
إيمي-أو نسيت أن أخبرك بأن بعض الفتيات يقلن بأن أسمه لؤي
جوليا-و أنا أيضا نسيت أن أخبركِ أنا لن أذهب و أطلب منه فأنا كما تعلمين أكره الأولاد
إيمي-إذا لم تذهبي معي لن أطلب منه إعطائنا توقيعا لأمه
سيرين-لقد نسيتم الموضوع الرئيسي تماما و غيرتن الموضوع الى اسمه ،الم تسمعن ما قلت؟ لقد طلبت منه الكثير من الفتيات توقيع امه و لكنه لم يقبل
جوليا-أوه هذا صحيح
إيمي تقلد ضحكات الفتيات المتصنعات-هاهاها
جوليا و سيرين-؟؟
و بعد ذلك تكمل
إيمي بمرح-نسيت إخباركم أنني وضعت خطة تجعل جميع الفتيات يبتعدن عنه
جوليا بحماس-تكلمي ما هي؟
سيرين بهدوء-يبدو أنك خططت جيدا أخبيرنا ماهي هذه الخطة؟
إيمي بمرح-أحمم لقد صنعت شيئا يشبه الصرصار عندما كان المعلم يشرح"إيمي تبتسم إبتسامة الانتصار"أووه هذا ليس مهما لنعد الى الموضوع الرئيسي أولا على سيرين أن تقترب من لؤي و تضعه بالقرب منه لأن جوليا تكره الرجال و أما أنا فسأقوم بالصراخ و صنع بعض الفوضى و بالتالي سيرتعدن الفتيات و يهربن بينما جوليا تطلب من لؤي التوقيع،ما رأيكما ألسيت خطةً عبقرية؟
سيرين بهدوء-يوجد فيها الكثير من الفجوات
جوليا-هذا صحيح و لكن لا ضير من التجربة و لكن لماذا أنا من أخبر لؤي بأمر التوقيع><؟
إيمي-هل تريدين الصراخ أم الاقتراب من لؤي و وضع الصرصار المزيف؟
جوليا-لا هذا و لا ذاك سأحاول أن أقوم بإخباره بأمر التوقيع
إيمي بفرح-لقد حسم الأمر إذن لنذهب بسرعة حتى لا تنتهي فرصة الغذاء
سيرين-هذا صحيح
جوليا-لحظة واحدة و لكني لا أعرف كيف يبدو لؤي هذا
سيرين-لقد رأيته أنا
إيمي-أنا أيضا رأيته
جوليا-كيف؟ألم أكن معاكما؟
سيرين-لقد دخل المدرسة قبل دخولك بقليل
بدأت جوليا تتذكر الفتى الوسيم ذو العينين العسليتين الذي نسته و قالت في نفسها هل يمكن أنههُ هوَ و قالت
جوليا-هل عينيه عسليتيين و يضع شعره خلف أذنه
إيمي-أجل هل رأيته اليوم؟
جوليا-أعتقد هذا و لقد بدى و كأنه أمير مغرور
سيرين-هيا سنبحث عنه الآن
بدأت الفتيات البحث و وجدوه بعد فترة قرب باب صفه"الصف الثالث الثانوي الشعبةa" جالسا على كرسي و الفتيات مجتمعات بالقرب منه
إيمي-سيرين هيا إذهبي لوضع الصرصار
سيرين ابتسمت ابتسامة خبيثة و قالت-أخيرا لقد بدأت أشعر بالملل
ذهبت سيرين بالقرب من لؤي و اختلطت مع حشود الفتيات
جوليا تتكلم مع إيمي-يبدو أن لؤي هذا لا يبتسم
أبتسمت إيمي و قالت-أعتقد هذا
بعد قليل خرجت سيرين من الحشد و ذهبت الى الفتاتيين و قالت لهما
سيرين-لقد وضعته بالقرب منه علينا أن نسرع قبل أن يتحرك
إيمي-حسنا، "بدأت تصرخ"آآآآآه ما هذااا صرصار يا إلهي إنه مخيف و يمتلك أجنحةً أيضا
تراكضت الفتيات بعد ذلك مبتعدين عن لؤي ركضت جوليا الى لؤي و هي متوترة ...
و تحاشت النظر الى وجهه و قالت
جوليا-أيـ هـ ا السيـ ـد هـل "تشجعت قليلا"تستطيع أن تدع أمك توقع لنا ثلاث توقيعات؟
لؤي-أنتن إذا صاحبات خدعة الصرصار
جوليا-أجل
لؤي-لا بأس و لكن على واحدة منكن أن تصبح خادمةً لي
" جوليا في نفسها:ماذا خادمة؟؟إنه يظن نفسه أميرا حقا*_*تبا له"
قامت جوليا بالنظر لوجهه و قالت بعصبية-ما الذي تهذي به؟أنه توقيع لا أكثر
لؤي-أنت حقا غبية هل تظنين أن أمي ستكون متفرغةً لتقوم بالتوقيع لكن
جوليا-أنت لست إلا ولد أحمق و غبي
نظر لؤي الى جوليا بعصبية-هاه؟
جوليا و هي تهدأ نفسها-حسنا لا بأس ستكون إحدانا خادمة لك ليوم واحد
لؤي يضحك بستهزاء-من قال لك يوم واحد ستكون واحدةً منكم خادمةً لي الى ثلاثة أشهر لأنني سأوقع لكم ثلاثة توقيعات أليس كذلك
جوليا بغضب-أجل
ابتعدت جوليا عنه بينما قام هو بدعس الصرصار المزيف بحذائه و عادت الفتيات ليكونن بقربه في حين ذهبت جوليا الى إيمي و سيرين و هي مقهورة ًو غاضبة
انتهى البارت
توقعاتكم؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hanayama-hime-sama.77forum.com
 
رواية صغيرتي ذات العينين الجميلتين البارت الأول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Hanayama hime sama :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: